النعماني

بوابة كل العرب
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عندما تتحدث الدموع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
natali

avatar

عدد الرسائل : 40

مُساهمةموضوع: عندما تتحدث الدموع   السبت مايو 31, 2008 6:27 am

عندما تتحدث الدموع تعجز الكلمات عن التعبير عما بداخل القلب الحزين ولا مجال للمحاولات الفاشلة فى اظهار عكس الحالة المتجلية على ملامح ذلك الوجه الباكى وتلك العيون التى امتلأت بنهر من الدموع
جلست بالقرب منها على المقعد الذى لم اعتاد الجلوس عليه فى ذلك الركن من المنزل ارحب بها ، فهذه اول زيارة تقوم بها لنا منذ ان توفى زوجها وعلى الرغم من انها تسكن فى الطابق الأسفل منا مباشرة الا اننى شعرت باننى لم اعرف تلك المرأة من قبل ، شخصية مختلفة تمام الإختلاف ، امراة منكسرة تشتاق الى زوجها الذى فارقها على الرغم من المعاناة التى كانت تعيشها معه ، فى المعتاد لم يكن هناك حوار يدور بينى وبينها الا قليلاً ، كان زوجها يصنه بينها وبين جيرانها جدار لكن بعدما رحل عن الدنيا تهدم الجدار واصبحت الرؤية سهلة والتعامل اصبح مباح فى كل وقت فاصبحت اكثر معرفة بتلك المرأة التى لم نعرفها جيدا ولو على اضيق الحدود
استندت بظهرها على المقعد وتنهدت لتقول ( ذلك المقعد هو ذاك الذى كان يجلس عليه زوجى عندما كنا نقوم بزيارتكم لكنه رحل) ، انسالات الدموع من عينيها ولم اعرف ماذا افعل سوى ان اظهرت على وجهى ملامح العطف والمواساة مستعينة ببعض الكلمات التى تحث على الصبر والرضا بما كتبه الله عز وجل ، أخبرتنى بعد ان حاولت ان تزيل الدموع التى تدفقت من اجل فراق زوجها قائلة ( اعتدت معه طوال تلك السنوات على عادات معينه كنت أؤديها بنظام على الرغم من شعورى بالملل تجاهها وعدم الرضا ، كان يوقظنى باكرا لأذهب للعمل فى ميعادى وكنت مثال للموظفة المنضبطة فى مواعيدها لكن بعدما فارقنى لم أعد أشعر بالأمان . كثيرا ما ينتبابنى الأرق ولا استطيع النوم طوال الليل وعندما ابدأ فى النعاس يأتى ميعاد استيقاظى للعمل فاستيقظ متأخرة ..ذهب من كان حريصا على استيقاظى واحساسى بالأمان رغم كل شىء
علمت من خلال حوارها معى ان رئيستها فى العمل قد أبدت تعجبها للحال التى وصلت اليها كيف لها ان تصل الى العمل متاخرة بعد انضباط كل هذه السنوات دون مسئوليه لها تجاه احد ..
أرى أمامى الآن انسانه جميلة انطلقت منها الصفات الرائعة التى كانت حبيسة بداخلها طوال سنوات زواجها
امراة اكثر شفافية ..تعاون ..مراعيه لشعور الاخرين
عادت الى منزلها على وعد منها بتكرار الزيارة ..عادت بعدما تحدثت بما فى قلبها وازالت الدموع من عينيها
لكنى لا زلت اشعر بتلك الدموع ساكنه فى قلبها الذى لا زالت الدموع تتدفق منه رغم كل شىء
وبدى التساؤل واضحا بداخلى كيف يكون الرد عندما تتحدث الدموع ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غالب النعماني
عضو من كبار الكتاب
عضو من كبار الكتاب
avatar

عدد الرسائل : 569
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: عندما تتحدث الدموع   السبت مايو 31, 2008 7:34 am

شكرا على القصة الروعة

_________________
[


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alnhmani.hooxs.com
فروووحة
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 161

مُساهمةموضوع: رد: عندما تتحدث الدموع   الثلاثاء يونيو 03, 2008 10:20 am

آآآآآآآآآآآآآه تحزن ..
ماشا الله عليك وصف رهييييييييب...
مشكوووورة على القصة..


فروووووووحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
@أعقل مخبولة@
عضو من كبار الكتاب
عضو من كبار الكتاب
avatar

عدد الرسائل : 532

مُساهمةموضوع: رد: عندما تتحدث الدموع   الأربعاء يونيو 04, 2008 12:09 pm

قطعتي قلبي ياحياتي
مشكوووورة أختي نتالي
تقبلي مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما تتحدث الدموع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النعماني :: عالم القصص-
انتقل الى: