النعماني

بوابة كل العرب
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صباح الموت يا غزة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كنج لاين



عدد الرسائل : 5
العمر : 33

مُساهمةموضوع: صباح الموت يا غزة   السبت يناير 17, 2009 3:04 am

صباح الموت، يا غزة
د. فايز أبو شمالة
فشل إسرائيلي، وجهل، وغباء، وغرور
متان فلنائي نائب وزير الحرب الإسرائيلي يؤكد في لقاء إذاعي مع "ريشت بيت" أن حماس قد ضعفت، وصار موعد قطف ثمارها انجازات سياسية قريباً جداً، ويردد الإعلام الإسرائيلي، والقادة، والمحللون السياسيون عبر وسائل الإعلام عن قرب انهيار سلطة حماس، أي غباء هذا يا إسرائيل، ظنكم شعبنا أنكم جيش لا يقهر حتى قُهرتم، وظن شعبنا أن مخابراتكم أذكي المخابرات، فإذا بكم تؤكدون أنكم لا تعرفون شيئاً مما يدور في غزة، ولا تدركون ما لديها، ولم تتعلموا خلال عشرة أيام أن غزة لن تنكسر أبداً، قد ينكسر الحلف الأطلسي، وقد ينكسر الجيش الأحمر، إنما غزة لن تنكسر، فالذي يقاوم ليس جيشاً سيتكسر في المواجهة، الذي يقاتل مجموعة من الشباب تملكت مقومات الحياة، والبقاء، والصمود، والثقة، والخلود، وليس في قاموسها، وأجندتها مفردة إخلاء، وهزيمة، وانكسار، وانسحاب، وهروب.
صباح الموت يا غزة!
منذ الصباح داهم الموت الإسرائيلي خمسة أطفال، وأمهم وأباهم من عائلة "أبي عيشة" من مخيم الشاطئ في غزة، وفي الصباح ذاته هاجم الموت الإسرائيلي ثلاثة أطفال وأمهم في حارة الزيتون، وبعد لحظات انكشف اليوم عن مذبحة لعشرات الأفراد من عائلة "السموني"، وعن استشهاد أم وأطفالها الأربعة من عائلة "إعلاو". إن في هذا الموت دليل على أصل سكان غزة، ولا داعي إلى تحليل الحامض النووي لإثبات عروبتهم، يكفي أنهم يقتلون، وبهذه الطريقة الجماعية لتعرف أنهم عرب!، فلو كان سكان غزة يهود، أو أمريكيين، أو بنغال، أو أفارقة، أو هنود، لما قتلوا بهذه الطريقة. أنهم عرب!!!.
شرطي فلسطيني، وجندي إسرائيلي
عتبنا في غزة على أهلنا في الضفة الغربية، واستغربنا أنهم لا يخرجون بعصيهم، وحجارتهم منتفضين على الاحتلال الإسرائيلي، وهو أضعف الإيمان، ولم يزل العتب على أهل الضفة الغربية قائماً حتى شاهدنا رجال الشرطة الفلسطينية يعتدون على طلاب جامعة بير زيت بنفس الوحشية والأسلوب الذي يعتدي فيه الجندي الإسرائيلي على سكان قطاع غزة. فكيف عرف هذا وذاك أن أمهم واحدة، وأباهم واحد؟ ومدربهم واحد، ومطعمهم واحد؟.
غزة لا تريد حزب الله
ما زالت غزة تقاتل، ومن يقاتل سينتصر، وأرقب بعيني اللتين في رأسي تباشير النصر، وأؤكد لكم أن غزة التي يحسبها البعض تتدلي من حبل المشنقة ما زالت قوية أكثر مما يظنون، ومعركتها لم تبدأ بعد، وما يجري هو تحضير واستعداد، ولذا غزة لا تريد دعم حزب الله، ربما بعد شهر من بدء المعارك الطاحنة، ـ إذا صمدت إسرائيل في الملاجئ ـ ربما تكون غزة في حاجة إلى حزب الله، أنما الآن؛ دعوا غزة تسجل الانتصار التاريخي على الجيش الذي هزم حكام العرب، ولم يهزم أبناء العرب.
إلى كل من أحب غزة
اطمئنوا على غزة، أنها بخير، رجالها بخير، والمقاومة لم تبدأ بعد، والمعركة مضمونة النتائج، وغزة ستنتصر، بل لقد انتصرت بصمودها، والتضامن الجماهيري، انتصرت غزة لأنها قطرة مجد على جبين العرب، أما الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر فهو يجثو بعيداً، يمسك بأطراف ثوبها دون أن يتجرأ على لمس ساقها، لن يشق جلبابها، ولن يغتصب شرفها، اطمئنوا على غزة، ولا تخشوا عليها من اليهود، فقط؛ طمئنوا رؤساء العرب، وملوك العرب، واطمئنوا على سلامة جيوش العرب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سندرا
عضو مهم
عضو مهم
avatar

عدد الرسائل : 251
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: صباح الموت يا غزة   السبت يناير 17, 2009 11:01 am

صباح الموت يا غزة
صباح الموت
صباح القصف والتهديم والنيران
صباح القتل والتهجير والحرمان
صباح البغض والأحقاد والأضغان
صباح البرد والعتمة
صباح تبدد الرحمه
صباح تخاذل الأخوة
صباح الجوع والقهر
صباح الطعنة النجلاء في الظهر
صباح الغدر والخذلان
صباح تهدم الجدران
فوق رؤوس من لاذوا بها
من ألة الأنسان
صباح طفولة وئدت بلا سبب
صباح توقد اللهب
بكل مكان
صباح الدم يصبغ وجه حاضرنا
ويوقض جمر ماضينا
صباح كرامة سلبت
وأخمد جمرها فينا
صباح الذل ينشر ظله فوق الرؤوس
ويمسخ الأوطان
لتصبح كالمقابر لا حياة بها
صباح تجدد الأحزان
صباح ليس يشبه صباح , آه يا غزة !
صباح المجد والعزة
برغم السجن والسجان

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صباح الموت يا غزة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النعماني :: المنتدى العام-
انتقل الى: