النعماني

بوابة كل العرب
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من تبكون من أجل غزة...اقرؤا هذا الموضوع ربما يكون مختلفا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميرة استار

avatar

عدد الرسائل : 9
العمر : 27

مُساهمةموضوع: من تبكون من أجل غزة...اقرؤا هذا الموضوع ربما يكون مختلفا   الثلاثاء يناير 13, 2009 10:40 am

هل ستنتصر غزة ؟
هل سيهزم اليهود؟
هل سيفيق المسلمون؟
أسئلة كثيرة تثار حول غزة و حول اليهود
فلنحاول التفكر قليلا فى بعض أيات القرأن ربما نجد ما يريح قلوبنا.
بنو إسرائيل ......

أكثر الأقوام ذكرا فى القرأن و أكثر الأقوام قتلا لأنبياءهم
(....و قتلهم الأنبياء بغير حق...)

أكثر الأقوام خيانة للعهود
( ...فبما نقضهم ميثاقهم.....)

أكثر الأقوام تجرءاً على الله
(يا موسى أرنا الله جهرة....)
(...إذهب أنت و ربك فقاتلا...)

أكثر الأقوام إشعالا للحروب.
(كلما أوقدوا نارًا للحرب أطفأها الله ....)

أكثر الأقوام لعنا من أنبياءهم
(لعن الذين كفروا من بنى إسرائيل على لسان داود و عيسى ابن مريم ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون)

هم بنو إسرائيل لا يتغيرون

لنعد قليلا للقرآن سنجد فيه كل ما يحدث و كل ما يفعله اليهود

فقد أنبأنا الله بأخبارهم......نعم أنبأنا الله من أخبارهم

فلم يصف الله لنا قوما فى القرأن قدر ما وصف لنا اليهود

لقد أظهر لنا الملك ثنايا شخصياتهم وما تنطوى عليه أنفسهم

فانظروا كيف وصف الله جبنهم
(لا يقاتلونكم جميعا إلا فى قرى محصنة أو من وراء جدر...)

لا يجرءون على مواجهة مجاهدي غزة وجها لوجه

و أظهر لنا سبب جبنهم فقال سبحانه
(... و لتجدنهم أحرص الناس على حياة و من الذين أشركوا يود أحدهم لو يُعمر ألف سنة و ما هو بمزحزحه من العذاب أن يُعمر....)

فهم كدأبهم دائما لا يستطيعون المواجهة فهم جبناء حريصون على الحياة

و أظهر ما تكنه صدورهم للمؤمنين
(لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود...)

حتى ما يحدث الآن من وقوف العالم بأثره معهم و تسخير أمريكا لكل طاقاتها من أجلهم....

فقد نبأنا الله بهذا فى القرأن ...ألم يقل الملك عز وجل مخبرا عنهم..
(ضربت عليهم الذلة أينما ثقفوا إلا بحبل من الله و حبل من الناس و باءوا بغضب من الله......)

نعم حبل من الله و حبل من الناس اى..... مدد من الله ومدد من الناس
نعم يمدهم الله بالعون أو يسخر لهم من يمدهم بهذا من الناس ليحقق لهم وعده بالعلو
فلا يستغرب أحدنا بتسخير أمريكا لكل قوتها من أجلهم.....
و لكن........ كما وعدهم الله بالمدد فى القرآن
فقد وعدهم أيضا بالعقاب فقد قال الله عز وجل
(و إذ تأذن ربك ليبعثنّ عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب إن ربك لسريع العقاب و إنه لغفور رحيم)
نعم فكما وعدهم بالمدد فقد وعدهم بأن يرسل عليهم من يذيقهم سوء العذاب
و هذا وعد متحقق إلى يوم القيامة.....
و لم يحدد الله لنا هنا على يد من سيتحقق هذا العذاب
أعلى أيد مؤمنة أم غير مؤمنة... فلم يحدد الله لنا هذا
بل سيسلط الله عليهم المؤمنون و غير المؤمنين ليبثوا فى قلوبهم الرعب
فعندما سلط عليهم غير المؤمنين..
نجد فى التاريخ القديم ...سلط الله عليهم ملك العراق " بختنصر" ليذيقهم سوء العذاب
و يقتلهم و يشردهم و يستعبدهم
و نجد فى التاريخ الحديث .. سلط الله عليهم " هتلر" و حزبه النازى ليبث الرعب فى قلوبهم
و عندما سلط الله عليهم المؤمنين
مكن للمصطفى صلى الله عليه و سلم أن يطردهم من المدينة و يشردهم
و أيد جيش مصرفى حرب أكتوبر و نصرهم عليهم
و أذاقهم حزب الله مرارة الهزيمة فى لبنان و بث الله فى قلوبهم الرعب
و هنا فى غزة حيث يعتقدون أنهم منتصرون
جيش كامل بأحدث عدده و طائراته ...
يحارب مجموعة من المجاهدين ليس لديهم إلا بعض الصواريخ التى أقل ما توصف بالبدائية مقارنة بأسلحة اليهود
و رغم ذلك فعندهم اليقين بالله....و الثقه فيما عنده..و هذا ما يزعج اليهود
و لا نستبعد أن يمدهم الله بمدد من عنده بعدما تخلى عنهم الجميع
و أن يذيق الله بنى إسرائيل سوء العذاب على أيديهم
و أن يثبتهم الله و يثبت قلوبهم... هو أهل لهذا و قادر عليه

.....................................
اللهم ارحم اهل غزة و انصرهم
و خذ بأياديهم
.............................
تحيتي للجميع,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عابر سبيل



عدد الرسائل : 4
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: من تبكون من أجل غزة...اقرؤا هذا الموضوع ربما يكون مختلفا   الخميس يناير 15, 2009 9:04 am

أختي الكريمة بارك الله فيك و هداك و ثبتك على صراطه المستقيم ...
نصر الله أت وعد من المولى عز و جل ...لكن كيف و بأدي من فذلك علمه عند الله ..قد لا يكون لنا هذا الشرف لأننا لا نستحقه و إنني والله لأستحي من ربي و من رسول الله و من الناس جميعا غدا حينما يقال هذا الجيل الذي ضيع فلسطين هذا هو جيل الإنحطاط و التردي ..
وللإفادة و الإمانة هذا الموضوع المنقول بتصرف ...
أمَّا أنْ يبعث هذا الواقع المرير يأساً بين الجوانح فيما يتعلق ببقاء الإسلام في عزهِ وبقاءِ الإسلام متربعاً على عرشهِ، فهذا ما لم يمُكن أن يتسربَ إلى قلب مؤمنٍ، ولا إلى عَقلِ مُفَكِرٍ موضوعي بشكلٍ من الأشكال، ذلكَ لأنا مؤمنون بالله، ومؤمنون بأن الله صادقٌ فيما أَخْبَرَ، ومُنْجِزٌ وَعْدَه فيما وَعَدَ، وهو القائل: { يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متمُّ نورهِ ولو كره الكافرون } ، ولقد قال رسوله محمد - صلى الله عليه وسلم - : « سيبلغ هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار » لا يمكن لهذا اليأس أن يتسرب إلى أفئدتنا، بل أنا على يقين وكأني أرى ذلك بعيني أن ضياءَ الإسلام سينبثق من ظُلُمَاتِ الأقبية التي يُخَطَط فيها ضد الإسلام والمسلمين، ولكأني أرى هذا الواقع بعيني، ولكن المأساة تتمثل في أن يأتي خَلَفٌ بَعدَ خَلَفْ، في أن يجردنا الله سبحانه وتعالى من مهامنا ووظائفنا التي شرفنا بها الله سبحانه وتعالى، وأن يحيلنا إلى التقاعد، وأن يقول لنا: ابقوا كما أنتم في أودية ذُلِّكم ومهانتكم فقد أبيتم، ثم أبيتم، ثم أبيتم إلاَّ أن تخلعوا عز الإسلام الذي أكرمتكم به، إذاً عودوا إلى ما كنتم عليه سابقاً، وهاتوا الرداء الذي أَعزَّكم لأُلْبِسَ أمة أخرى غيركم، تلك هي المأساة الخطيرة ‏التي أعرفها وأتصورها.‏ { وإن تتولوا يستبدل قوماً غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم }..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من تبكون من أجل غزة...اقرؤا هذا الموضوع ربما يكون مختلفا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النعماني :: منتدى الاسلامي-
انتقل الى: